Friday, December 15, 2006

hola

Réferencement
Ce site est référencé sur plus de 500 annuaires et moteurs de recherche gratuitement, site de Nouveautés et Histoires droles et partenaire de Guide national, de Horoscope 2007 et de Annuaire immobilier

Moteurs de recherche

Tuesday, October 17, 2006

ياتنا الجنسية

وصلتنى رسائل كثيره تسأل عن الحجم الطبيعى للاعضاء التناسليه للرجل وخاصة طول القضيب وبايجاز نقول ان هناك شبه اجماع بين الاطباء بان طول القضيب نسبى الى حد ما وانه لايوجد بالضبط رقم نستطيع ان نقول ان هذا هو المقاس الطبيعى! ولكننا نعتبر9سم كحد ادنى للعضو المنتصب وكذلك يجمع الاطباء على ان طول العضو ليس بتلك الاهميه التى يروج لها البعض بالنسبه لاداء العمليه الجنسيه اى انه ببساطه العباره التى تقول انه كلما زاد الطول زادت متعة المرأه خاطئه!وهى امور دعائيه مثل الافلام الاباحيه التى يستقى البعض منها ثقافته الجنسيه .الشكل والحجم ليس لهما تأثير على الوظيفه:العضو الذكرى مثله مثل اعضاء اخرى فى الجسم مثل الفم والاذن والانف لايؤثر حجمها على اداء وظيفتها على اكمل وجه فلو ان حجم الاذن صغير مثلا لن يقلل ذلك من استقبالها للاصوات!! اى انها لن تتعطل عن السمع وكذلك الانف ان كبر او صغر هل يؤثر على الشم؟! وكذلك العضو الذكرى وظيفته الاساسيه نقل البول الى خارج الجسم اثناء التبول والثانيه اداء الجماع والقذف بشكل طبيعى ليحدث الحمل والوظيفتان الاولى لاتحتاج الى اطوال والثانيه تحتاج الى انتصاب طوله عدة سنتيمترات(4-7) لاختراق المهبل والقذف داخلهكيف تستمتع المرأه اثناء الجماعأولاً: القناة المهبلية للمرأة تتكون من جدار يحيط بها بشكل دائري، وينقسم إلى جدار أمامي وجدار خلفي وجدارين جانبيين. ثانيًا: طول الجدار الأمامي للقناة المهبلية حوالي 7 سم، وطول الجدار الخلفي حوالي 9 سم، أما معدل طول الجدارين الجانبيين حوالي 8 سم. ثالثًا: تحدث المتعة الجنسية عن طريق نوعين من النهايات العصبية التي تقع في جدار المهبل: النوع الأول: هو النهايات العصبية التي تستجيب للضغط. والنوع الثاني: هو النهايات العصبية التي تستجيب للإطالة (للمطّ) وهذا "المطّ"ينتج عن استقامة الجدار المهبلي نتيجة لدخول القضيب بعد أن كان مموّجّا( زى القماش المطوى على بعضه ثك يتم فرده) عند وضع الاسترخاء أو عدم النشاط الجنسي، وأما الضغط فبديهي بسبب أن القضيب المنتصب غير قابل للانخفاض أو الانضغاط؛ وبالتالي لا بد أن يحدث هذا الضغط مما ينتج عنه ذلك الإحساس بالمتعة الجنسية. رابعًا:الاهم هنا هو الانتصاب الجيد في حالة كون العضو الذكري حال الانتصاب من4-7 سم او اكثر وهذا يكفي لإتمام العملية على خير وجه طالما لا يوجد عيب في الانتصاب أو القذف بشكل عاموبناء عليه فان الذى يتصور ان طول او حجم او شكل العضو الذكرى هو الاهم فى الجنس هو وااااهم تماما ولكن لمن يهمه الامر ويريد امتاع زوجته واعطائها حقها فى الفراش عليه ان يقرأ ويفهم هذا الموضوع

جوف المهبل:جوف المهبل هو جوف وهمي، أي أنه بالحالة العادية خالي من الفراغ نتيجة انطباق جداره الأمامي على جداره الخلفي، لهذا السبب يحتاج الطبيب عند فحص جوف المهبل إلى استعمال مبعد "سبيكولوم" ليحدث الفراغ اللازم لرؤية عنق الرحم.جدار المهبل:جدار المهبل هو جدار عضلي بشكل أساسي، وتدعم هذه العضلات ألياف مطاطية، وتقلص هذه العضلات مسؤول عن إغلاق جوف المهبل.هذا الجدار قابل للتمدد أثناء عملية الجماع وأثناء عملية الولادة، إذ يسلك الجنين طريق قناة المهبل قبل الخروج، فجوف المهبل الذي يكبر بقليل عن حجم القضيب بحالة الراحة، يتسع أثناء الجماع ويصل هذا الاتساع لأقصاه أثناء الولادة ليعادل حجم الجنين، ثم يعود لحجمه الطبيعي بعد الولادة.هذه القدرة على التمدد تعطي لجدار المهبل من الداخل مظهر " النسيج المجعد"، لهذا يحوي المهبل على العديد من الانثناءات الطولية والعرضية.بطانة المهبل:يبطن المهبل من الداخل بشرة فريدة من نوعها غنية بمادة الغليكوجين، وهي بشرة رطبة غنية بالإفرازات. المصدر الأساسي لهذه الإفرازات هي ارتشاح السوائل من الدورة الدموية واللمفاوية عبر جدار المهبل.تؤدي إفرازات عنق الرّحم دورها بالمشاركة مع إفرازات المهبل إلى ترطيب جوف المهبل وتسهيل عملية الإيلاج خلال العملية الجنسية.

ويظهر الرسم الثاني اتجاه المهبل( الملون بالأخضر ) بوضوح حيث يميل 30 درجة عن الخط الأفقي، وهو أمر على الزوجين إدراكه لأن بعض أوضاع الجماع المخالفة لهذا الاتجاه قد تسبب ألما للمرأة.كما أن اتخاذ المهبل لهذا الاتجاه يمنع هبوط الجهاز التناسلي, إذ يلعب المهبل دورا مهمّا بدعم أرضية الحوض

بينما يبين الرسم الثالث بوضوح عملية الإيلاج خلال الجماع والطريق الذي يسلكه قضيب الرجل في مهبل المرأة

تلتصق المثانة " جيب البول" بالجدار الأمامي للمهبل، ونراها أعلاه بشكلها المثلث. بينما يحد المهبل من الخلف الأنبوب الهضمي, وبشكل أخص: المستقيم ونهايته أي الشرج.

المهبل هو عضو الجماع عند المرأة، فهو يأوي قضيب الرجل أثناء العملية الجنسية. والمهبل عبارة عن قناة عضلية غشائية, طولها 8 سم بشكل متوسط، ويختلف هذا الطول من امرأة لأُخرى، ومن عرق لآخر.نلاحظ أن مهبل النساء من العرق الأصفر قصير نسبيا حيث لا يتجاوز الـ 6 سم. بينما نجد أن مهبل بعض السيدات من العرق الأسود قد يصل من 13 إلى 14 سم.تنفتح قناة المهبل على العجان، أو بشكل أدق تنفتح على فتحة الفرج، بينما طرفها الآخر مغلق. وقبة المهبل أكثر اتساعاً من فتحته، يبرز من هذه القبة عنق الرحم. بروز عنق الرحم من هذه القبة يسمح بتقسيم القناة المهبلية إلى أربعة رتوج. أيمن وأيسر، أمامي وخلفي، ويسمى الرتج الخلفي بالبحيرة المنوية، حيث يضع الرجل بها سائله المنوي أثناء الجماع.

حياتنا الجنسية







حياتنا الجنسية

إن غشاء البكارة هو عبارة عن نسيج ليفي مطاطي، وهو نتاج التحام الطبقة الخارجية للجسم "الجلد" والطبقة الداخلية "الحشوية"، وهو يقع عند التقاء الثلث السفلي مع الثلثين العلويين للقناة المهبلية، أما عن سمكه فهو يختلف من فتاة إلى أخرى، فهو يوجد على صورتين، إحداهما صورة غشائية وتكون مطاطية ومرنة، وصورة أخرى لحمية وتكون أكثر سمكاً وأقل مرونة، ولكن في كلتا الحالتين، فهو لا يتصدى لإتمام العلاقة الحميمة كما يظن البعض فيه، إذ أنه أحياناً ما يعزي بعض المتزوجين حديثاً عدم إتمام العلاقة الحميمة في أيام الزواج الأولى لسمك غشاء البكارة الزائد عن الحد، والذي يصل كما يظنون إلى الحد الذي يستحيل معه اختراقه، وهذا كلام عار تماماً من الصحة ولا يمت بأدنى صلة للثوابت العلمية والثوابت الطبيعية وانما ذلك نتيجة عدم الفهم الكامل للامر.أما عن كيفية فضه فهي تكون عن طريق ادخال شيء في فتحة المهبل، شريطة أن يدخل لمسافة كافية تزيد عن المسافة التي يقع عندها الغشاء (2سم- 2.5سم من الفتحة الخارجية) وهناك أيضاً بعض الإصابات التي تسبب فض الغشاء، مثل حوادث السيارات أو الوقوع احيانا على اجسام صلبه مدببه تصيب المهبل الى داخله. فهناك طرف حاد يمر أحياناً داخل أنسجة الأعضاء المحيطة به فيسبب تلفها وأحياناً قطعها.. هناك أيضاً الالتهابات والتقرحات الشديدة التي تصيب منطقة المهبل إذا لم تعالج وسببت زحفاً لأثارها التدميرية إلى الجدار الداخلي للمهبل، فتصيب من ضمن ما تصيب منطقة وأنسجة غشاء البكارة، ولحسن الحظ فإن ذلك لا يحدث إلا في حالات نادرة